e-learning
AR
e-learning
التفكير الاستراتيجي

تزداد الفرص انتشاراً عبر العالم مع ازدياد ترابطه وتواصله. وعندما تصبح الرقمنة أكثر ديمقراطية، تنخفض الحاجة للمبتكرين وتزداد الحاجة للملهمين، المفكرين، والاستراتيجيين الذين يمكنهم نشر التكنولوجيا وربطها. سيعمل المفكر الاستراتيجي على التأكد من ازدهارنا الجماعي في المستقبل من خلال فهم الأنماط المتعلقة بالبيئة والتجارة والمجتمع.
التفكير الاستراتيجي

اشترك واحصل على

تجربة مجانية

info icon

ماذا ستتعلم؟

كن رائدًا ومؤثرًا لتقرر ماهية أفضل الأشياد القادمة إليك.
تعلم الاستراتيجية، وكيفية وضعها واستخدامها بفعالية من خلال الخطوات التالية:
  • إلهام المتعلّمين للتفكير بشكل استراتيجي وفهم القيمة الكامنة وراء ذلك.
  • فهم ماهية الاستراتيجية وكيفية استخدامها وكيفية تغيير العالم من خلالها.
  • ممارسة المهارات الهامة في التفكيرالاستراتيجي من خلال مواقف واقعية.
  • معرفة كيف يمكن للتفكير الاستراتيجي التأثير على مستقبلك وخاصّة على المستوى الشخصي.

كيف ستتعلم؟

ستتعلم الاستراتيجية من خلال العمل والخبرة العملية، كما ستتعلم كيفية استخدامها لإحداث التغيير في مجتمعك وفي العالم. هذه الدورة التدريبية ستبث فعاليتها وضروريتها في الحياة اليومية والتفكير الاستراتيجي للمتعلّمين، وسيتعلمون كيف يطبقون التقنيات الاستراتيجية على سيناريوهات الحياة الحقيقية، مثل أداء الواجبات المنزلية بطريقة توفر الوقت وتحل المشاكل.

أهمية الدورة

يعد تعلم التفكير الاستراتيجي أمراً حيوياً من أجل اكتشاف الفرص وتحسين الإنتاجية في المدرسة. المفكرون الاستراتيجيون هم الأشخاص الذين يحلون المشاكل والذين يرون الصورة الأشمل للأمور. كما أنّهم سباقون في العمل ولا يعملون على مبدأ رد الفعل. إنهم واضعو الأهداف ورسامو الاتجاهات الذين يعرفون إلى أين سيذهبون. إنهم القادة في المقدمة وهم من يحدثون التغيير.


العمر المناسب

يشارك كل متعلم في أنشطة مصممة خصيصًا لتلبية احتياجات فئته العمرية

تفاصيل الدورة

السعة

4 طلاب

السعة

المدة

60 دقيقة

المدة

العرض

8 جلسات في الشهر

العرض

اللغة

العربية & الإنجليزية

اللغة

المبلغ

500 SR

المبلغ